قائد الإنسانية امتدت جهوده الخيرية إلى كافة بقاع الأرض

Sunday, January 29, 2017 تاريخ النشر

قال وزير العدل و وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د. فالح العزب أن يوم التاسع و العشرين من يناير من العام 2006 يعتبر يوما مشهودا في تاريخ الكويت , حيث تولى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد مقاليد الحكم بعد أن قام أعضاء مجلس الأمة بمبايعة و تزكية سموه بالإجماع و هو اليوم التاريخي للكويت الذي يصادف بدء الحياة النيابية في العام 1963 بعد صدور الدستور في 11 نوفمبر 1962 الذي شارك سموه في صياغته ضمن الآباء المؤسسين لدستور الكويت.
و أضاف أن سموه يبقى دائما علامة مضيئة في تاريخ الكويت من خلال إنجازاته الخالدة و اسهاماته البارزة و دوره الرائد في تحقيق مكانة رفيعة عالية للكويت بالمجتمع الدولي , حيث كان سموه أول من رفع علم الكويت فوق صواري الأمم المتحدة في مايو 1963 بعد قبول عضويتها في المنظمة الدولية و استطاع سموه من خلال موقعه في قيادة الدبلوماسية الكويتية لأكثر من أربعين عام أن يرسي دعائم علاقات قوية متوازنة و متكافئة مع معظم دول العالم تقوم على الاحترام المتبادل و المصالح المشتركة.